رحيل أكبر مدوِِِنَة في العالم

(Miguel Vidal/Reuters)
(Miguel Vidal/Reuters)

توفيت الاسبانية ماريا أميليا لوبيز التي تعتبر أكبر مدونة في العالم، عن عمر يناهز 97 عاماً في قريتها بأسبانيا .
وكانت لوبيز قد دخلت عالم التدوين قبل عامين ، عندما أنشأ لها أحد أحفادها مدونة كهدية في عيد ميلادها الـ 95 ، لتبدأ رحلتها في عالم التدوين من بيتها في أسبانيا .
وحصلت المدونة المتوفاة على عدد من الجوائز على مدونتها ، التي دأبت من خلالها على تقديم تجربتها في الحياة ، وتقديم النصائح للشباب والفتيات ، كما طالبت الكثير من المسنين بدخول عالم التدوين وعدم الخوف والابتعاد عن التكنولوجيا .
وقالت لوبيز إن عالم التدوين غير حياتها ، فأصبحت تتواصل وتتفاعل مع العالم الخارجي ، رغم تقدمها في العمر .
ولم تخف المدونة آراءها السياسية ، في القضايا المحلية والدولية ، فقد تحدثت في مدونتها عن إقليم ” الباسك ” الذي يطالب بالانفصال عن أسبانيا ، كما لم تغب قضية الملف النووي الإيراني عن صفحات مدونتها .
وكتبت في آخر إدراجاتها على المدونة : ” عندما أكون متصلةً بشبكة الإنترنت ، أنسى مرضي تقريباً ، التواصل مع الآخرين شيء جيد ، إنه ينشط الدماغ ، ويعطيك قوة عظيمة . ”
وكانت عائلة لوبيز قد كتبت آخر الإدراجات في المدونة ، والتي جاء فيها ” 880 يوماً مضت على المدونة التي جعلتها سعيدة ، والتي كانت سبباً في إعطائها الدعم والقوة لتكون سعيدة في آخر أيامها ، عندما يموت شخص بعد 97 عاماً ، بدأها سعيداً وأنهاها سعيداً ، لا يمكن أن يكون أحد حزيناً لفقده . ”

CNN
//
http://pagead2.googlesyndication.com/pagead/show_ads.js

مدونون ضد الفساد الانتخابي

getattachmentتعلن جمعية المدونين المغاربة عن إطلاقها حملة تدوينية الكترونية تحت شعار: “مدونون ضد الفساد الانتخابي”.

وقد تم تحديد تاريخ 25 ماي موعدا لانطلاق الحملة التدوينية التي تستمر طيلة فترة الحملة الانتخابية حتى الإعلان عن النتائج، وذلك خلال الاجتماع الثاني للمكتب التنفيذي للجمعية والذي انعقد بهيئة المحامين بالرباط يوم 17 ماي 2009.

و تأتي هذه الحملة استحضارا من الجمعية لأهمية التدوين وإعلام المواطن والدور الذي يجب أن يقوم به لتعزيز الرقابة الشعبية على الممارسة السياسية وترسيخ سلطة الإعلام في سبيل دمقرطة الحياة السياسية، وعبر كشف الفساد بجميع مظاهره ومحاصرة المفسدين وفضحهم، بالمتابعة السريعة للأحداث الساخنة من عين المكان بالصوت و الصورة والكتابة، وحيث تشكل الانتخابات الجماعية حدثا وطنيا هاما فإن ذلك يستدعي الانخراط الشامل لكل المدونين و المدونات وشباب الصحافة الشعبية والمشاركة الفاعلة لإطلاع الرأي الرأي العام على ما يجري يوم الاقتراع وقبله وبعده.

و سيساهم في تفعيل الحملة مئات المدونين المغاربة، بالاعتماد على طرق ووسائل متنوعة، بدءا بإنشاء مدونة جماعية خاصة بالحملة تنشر من خلالها مساهمات المدونين المشاركين ثم مجموعة ” مغاربة ضد الفساد الانتخابي “ على الفايس بوك وإطلاق قناة الجمعية على اليوتيوب لتشكل محطة جامعة للمواد المرئية.

كما سترصد الجمعية جوائز للأعمال المتميزة المندرجة في حملة التدوين ضد الفساد الانتخابي.
عن المكتب التنفيذي

إسرائيل تخاف من الفايس بوك

facebookذكرت وكالة رويترز للأنباء  ان جهاز المخابرات الداخلي في اسرائيل (الشين بيت) أصدر تحذيرا علنيا نادرا يوم الاثنين من ان جماعات ارهابية تستخدم مواقع رائجة للعلاقات الاجتماعية على الانترنت مثل موقع (فيس بوك) لتجنيد وربما خطف مواطنين اسرائيليين.

وقال الشين بيت في بيانه انه “تلقى تحذيرات كثيرة من ان جماعات ارهابية تتصل باسرائيليين عبر الانترنت على أمل تجنيدهم… وربما خطفهم.”

وذكر البيان حادثا تلقى فيه مواطن اسرائيلي اتصالا عبر موقع فيس بوك من رجل وصف نفسه بانه تاجر لبناني ثم عرض دفع اموال مقابل معلومات محظورة.

وأبلغ مسؤول بمقر مكافحة الارهاب في اسرائيل القناة الثانية بالتلفزيون الاسرائيلي “الخيار موجود.. وهو سهل.. لان كثيرين من الاسرائيليين -ليس فقط الشبان- يقضون وقتا طويلا امام الكمبيوتر.”

وحذرت اسرائيل من اعمال انتقامية من جماعة حزب الله اللبنانية بعد مقتل عماد مغنية القائد العسكري للجماعة في تفجير بسيارة ملغومة في دمشق في 2007 .

وألقى حزب الله بالمسؤولية عن الهجوم على اسرائيل وتوعد بالانتقام. ونفت اسرائيل التورط في اغتيال مغنية.

وقال الشين بيت في السنوات القليلة الماضية ان عددا من المواطنين والمقيمين في اسرائيل القي القبض عليهم بعد ان جندتهم جماعات “ارهابية” عن طريق الانترنت

البحث عن قط ضائع!

da2i3

أعتقد أحيانا ان هذه الحياة مبنية على مجموعة من الأوهام والتناقضات..وأتخيل أنني العاقل الوحيد في هذا العالم الشيزوفريني، لكنني أعود مرة أخرى لأقول، لا يمكن أن أكون كذلك…لا بد أنني المجنون الوحيد بينهم إذن!!

عندما أطالع في احدى الجرائد المغربية إعلانا عن مكافئة قدرها 2000 درهم لمن يجد قطا وسيما، ضاع لصاحبته الثرية، تصيبني نوبة من الضحك والاستغراب، لأن قيمة المكافأة توازي أو تتجاوز أجرة عامل بسيط لشهر كامل!

عفوا سادتي..لا تسيئوا فهمي، لأنني شخصيا أحب الحيوانات الأليفة كثيرا، واذكر انني قبل سنتين تأثرت حد البكاء، عندما تعرض قطي الأبيض “للاغتيال” من طرف ابن الجيران الشرير، بعد أن وجد متلبسا بجريمة التحرش بقطته الصفراء!

لكن لا أخفيكم سرا، أن الاعلان جعلني أتساءل ببراءة: هل تساوي قيمة قط رمادي قيمة انسان “كحل الراس” في هذا الوطن العزيز!

لكن سرعان ما أجيب نفسي -مع سبق الإصرار والترصد هذه المرة- وأقول: لا!
في الكثير من الأحيان تتجاوز قيمة قطط وكلاب “هؤلاء”، قيمة أبناء الشعب المطحون الذي يعيش أحيانا على أقل من دولارين في اليوم مقابل مئات الدولارات التي يتم صرفها يوميا على حليب قط أصفر اسمه “مشمش” أو ملابس كلب ألماني اسمه “ماكس”..
عموما هذه دعوة مني لمساعدة هذه السيدة المكلومة ، للبحث معها عن قطها الجميل!
والله لا يضيع أجر المحسنين!

أتدركين الفرق بينك وبيني يا صديقتي ؟!!

120513_11194092669

أتدركين الفرق بينك وبيني يا صديقتي ؟!!
سأختصر..وأظنك ستفهمين ما دمت لا تحبين الشرح الكثير..
أنا أومن بأن الإنسان إذا أصيب بالحب، فذلك يعني أنه سيتنازل قليلا عن كبريائه.. عن غروره.. عن أناه الأحمق الذي يصرخ: “أنا محور الكون”!!
يعني ذلك أنه سينزل من برجه العاجي الذي صنعه من وهم واعتقد أنه من الزبرجد!!

هذا الكلام نسمعه دائما يا صديقتي، لكننا لا نصدقه..
ربما لأننا غير متصالحين مع أنفسنا، ومع الحب!!
وربما لأنك قرأت كتاب “الأمير” لمكيافيللي أكثر من مرة..وبأكثر من لغة..
وربما لم تقرئي لنزار، ولم تسمعي السيمفونية التاسعة لبتهوفن، و لم تصغي لفيروز جيدا وهي تغني “إداش كان في ناس”!!
وفي أحسن الأحوال لم تجربي مراقبة غروب الشمس وهي تعانق الأفق الأحمر..
ولم تغازلي رائحة التراب عند هطول القطرات الأولى من المطر الذي أصاب رذاذه وجهك الجميل..لكنك لم تبتسمي لذلك!!
ولم تديري وجهك نحو الاتجاه المعاكس للشمس عندما يشاغب ذلك الرذاذ شعاعها الخجول، بحثا عن قوس قزح!!
ولم ترفعي رأسك نحو السماء بعد الغروب بحثا عن نجمة القطب، وحتى إن وجدتها لا تبتسمين عندما تتذكرين شخصا ما قال لك ذات يوم: أحلامك ستتحقق إذا رددتها في سرك، عند رؤية أول نجمة !!

هذا هو الفرق بيننا يا صديقتي..
أنا أومن بكل ذلك..وأنت لا تؤمنين!!
أنا أفعل كل ذلك..وأنت لا تفعلين!!

قاعة الانتظار عند طبيب الاسنان، الرباط، أغسطس2008

الطفل فراس.. بأي ذنب مات؟!

فراس المظلوم.. طفل فلسطيني تروي قصة معاناته ومعاناة والديه فصلا من فصول مأساة الفلسطينيين في غزة، جراء استمرار الحصار واغلاق المعابر شرقا وغربا ونقص الاجهزة الطبية اللازمة لعلاج بعض الحالات النادرة. أسعد وأمال والدا فراس، تمسكا بحياة ابنهما حتى الرمق الأخير…لكن، هل جرت الرياح بما اشتهت السفن؟!

المصدر: قناة الجزيرة في يوتيوب

تم نقل المدونة إلى سيرفر جديد

120px-attention_signsvg
أصدقائي الأعزاء،
تحية طيبة وبعد،

لا بد أنكم لاحظتم خلال الشهر الأخير البطء الكبير الذي أصاب مدونة “مسألة مبدأ”، وصعوبة فتحها في بعض المتصفحات، بسبب مشاكل تتعلق بالسيرفر.
لكن الحمد لله تمكنت قبل ساعات من التحويل إلى سيرفر أفضل وأسرع، وذلك بفضل مساعدة الأخ العزيز عبد الهادي الطويل مدير منتديات الأمل، الذي صمم الشكل الجديد للمدونة باحترافية كبيرة.
لذلك وجب لفت الانتباه، والاعتذار ، وأتمنى من الله أن لا تتكرر تلك المشاكل مرة أخرى.

وتقبلوا مني فائق المحبة

مصطفى البقالي